عام

لماذا نحن هنا ؟

لماذا نحن

“لماذا نحن هنا.. سؤال صعب.. سؤال يراودني ” هكذا كانت كلمات اغنيه علي شاشة سبيستون
ومنذ فتره بدأ انتشار السؤال واستخدام الاغنية كمادة فكاهية ( كوميكس ) علي مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك او تويتر .

الامر لا يقتصر علي مجرد أغنية ولكن دوما ما كان السؤال موجود منذ القدم ” لماذا نحن هنا ” سؤال تشكلت به مذاهب وايديولوجيات ونشأت عليه فلسفات عدة. وكثيرا ما شغل هذا السؤال بال كل منا
هل نحن في المكان المناسب وما هي مهمتنا واسئلة من هذا القبيل وأفكار كثيرة تغزونا من آن لأخر. انت لست هنا لتكرار نسخة اخري من غيرك، لست هنا لتحقيق امنيات الاخرين

لا عليك سوي البحث في أعماق ذاتك لتعرف ما تريده وما تحبه ان تتشبث بالسعي والمعرفة لتحقق ما تريد حتى لا تدع حياتك تمر بين يديك دون إضافة أي قيمة لها وكما يقول دكتور مصطفي محمود ” قيمة الانسان هي ما يضيفه الي الحياة بين ميلاده وموته”
لا يهم من اين مكان جئت الأهم هو الي أي مكان تريد ان تذهب.

تعلم اللغة الإنجليزية في 35 دقيقة فقط.

لماذا نحن هنا ؟

العمر لحظات تمضي الي حيث اللاعودة حاول ان لا تمضي تلك اللحظات دون اضافه أي قيمة منك لك وتتمثل قيمة حياتك فيما تفعله بها وما حققته فيها، ابق نفسك بعيدا عن المقارنات بالأخرين كن انت ولا شيء سواك، لا تهدر سنوات حياتك في تقمص شخصية غيرك لا تبحث عن ذاتك في شخص اخر. في النهاية أتذكر قصة الابن الذي سأل امه ” ما هي قيمة حياتي “

اعطته حجر كان معها وقالت له اذهب واعرف كم هي قيمتها وعندما تنتهي عد الي المنزل وسأجيب عن ذلك السؤال من اجلك ثم رحل ومعه الحجر وذهب به الي شخص يبيع الفاكهة في الشارع وطلب منه معرفة كم هي قيمتها فقال له لا اعرف ولكم سأعطيك موزة مقابلها، ثم تركه وذهب الي رجل يعمل في المتحف فقال له الرجل لا هي جيدة ولكن لا نحتاج اليها في مجموعتنا هنا ،

في نهاية بحثه ذهب الي مكان مخصص للمجوهرات وسأله ما قيمة تلك بعد ان تمعن بها الرجل قال له تلك الجوهرة التي لديك هي اكثر جوهرة مثالية رأيتها في حياتي لا يمكنني ان اتخيل انه يتم تقييمها! وبالنسبة لي لا تقدر بثمن. تركه الفتي وعاد الي المنزل وحكي لامه ما حدث وطرح عدة أسئلة كم هي قيمتها الحقيقة وما علاقة ذلك بقيمة حياته؟ لتجيبه ان الناس سيقيمونك اعتمادا علي وجهه نظرهم  وعلي مستوي علمهم ومدي ايمانهم فيك، لكن ذلك لا يغير حقيقة انك لا تقدر بثمن! وتذكر احط حولك الناس الذين يعرفون قيمتك مثل الجوهري الذي قيم تلك الجوهرة “

في النهاية تختلف حياة كل منا عن الاخر، وتختلف غايتنا، كل منا يصنع قيمته بطريقته الخاصة.
من الجيد ان نتسائل بين الحين والاخر لماذا نحن هنا وما نقوم به في الحياة ولكن ليس من الجيد ان نضيع حياتنا في التوهان بين جدران الاسئلة دون جدوي دون الوصول لاجابة تساعدنا في ادارك ذاتنا والمعني من وجودنا في الحياة |

لماذا نحن هنا ؟ كن انت فقط .

التالي
حقائق لا تعرفها عن الذئاب هل هي كائنات مرعبة ام مثيرة للانبهار ؟

تعليق واحد

أضف تعليقا

  1. التنبيهات : مِن لاجئ لرمز فلسطيني، من هو ناجي العلي؟ – Eagle Eye

اترك رد