عام

تعرف علي تطور الموضة عبر التاريخ

تطور الموضة

الموضة في دورة لا تنتهي من التغيير. دعونا ننظر إلى الوراء كيف تطورت الموضة على مر السنين – تطور الموضة

إذا كان هناك أي شيء يمكننا الاتفاق عليه جميعًا في عالم الموضة ، فهو أن الموضه دائمًا ما يعاد تدويرها ، سواء أحببنا ذلك أم لا. على مدار 100 عام ، تغيرت الموضة بشكل كبير ولكنها أبقت أيضًا اتجاهات الماضي على قيد الحياة.

بدءًا من اتجاهات المدرسة القديمة في الخمسينيات من القرن الماضي ثم تم إحياؤها لاحقًا إلى أسلوب أكثر حداثة في أواخر العقد الأول من القرن الحادي والعشرين ، أصبح تطور الموضة في موجة مد لا تنتهي من التغيير والإحياء.

لكل من الرجال والنساء ، ترتبط الموضه بالهوية. أنت ما ترتديه. هناك العديد من الطرق المختلفة لارتداء الملابس والأناقة التي يمكن أن تكون مستوحاة من الوسائط أو المطبوعات أو أي شيء من الماضي. 

للتعرف على الناس عليك بالتعرف على أزياءهم. لذلك إذا كنت مهتمًا بالتعرف على الإنسانية ، فإن تاريخ الموضة هو جزء مهم.
لكي يفهم شخص ما الموضه في وضعها الحالي ، يجب أن يعرف ويقدر تاريخ اتجاهات الموضه على مدى العقود. انغمس في التاريخ حيث تكتشف كيف تغيرت الموضة على مر السنين – تطور الموضة

اقرأ أيضا:
تاريخ الموضة ، وكيف تغيرت علي مر السنين ؟

تطور الموضة عبر التاريخ

الموضة في العصر الروماني (500 ق.م – 323 م)

كانت الناس في روما ملابسهم تشير إلى وضعهم الاجتماعي وثروتهم في روما ، فكانت الملابس التي يرتدونها تظهر مكانتهم الاجتماعية
الملابس التي كان يرتديها الرجال في العصر الروماني كانت عباره عن ستره تصل للركبة بأكمام قصيرة او بدون اكمام وكانو يرتدون فوق هذه الستره شال ملفوف علي الكتف وملفوم علي الجسد.

والملابس التي كانت ترتديها المرأة ستره طويله شال ملفوف فوق رأسها، والغنيات من النساء كانو يرتدون ملابس مصنوعه من القطن والحرير ويرتدون الكثير من المجوهرات

تطور الموضة في العصور الوسطي

ظهرت العصور الوسطي بعد انهيار الامبراطوريه الرومانية وكان الناس في العصور الوسطي مقتصرين علي عدد قليل من الاقمشة، علي الرغم من وجود الجلود والاقمشه الراقية في ذلك الوقت ولكن كانت بتكاليف مرتفعة وباهظه، كان القطن والجلود والكتان والحرير من اكثر انواع الاقمشة شيوعاً في العصور الوسطي
كانت ملابس الرجال في العصور الوسطي عباره عن سترات وسراويل وأحزمه واحذيه من الجلد،

فكان الرجال يرتدون السترات والسراويل وكانو يثبتوها بالاحزمه، والرجال الذين ارتدوا احذيه برقبه كان لديهم مكانه اعلي ومرموقه في الوسط الاجتماعي وكانو الرجالي في العصور الوسطي مغرمين بارتداء القبعات وارتداء القفازات لحمايه نفسهم في الظروف الجويه الصعبة

وبالنسبه لملابس النساء في العصور الوسطي فتاثرت النساء بالموضة اليونانية والرومانية في اوائل العصور الوسطي وبين القرن الثالث عشر والرابع عشر اصبحت ملابس النساء اكثر جمالا وخيالا فاصبحت الملابس المطله بالذهب والفضة والاحجار الكريمة، وكانت النساء النبلاء يرتدن القبعات

تطور الموضة في فترة النهضة

بدأ الاوروبيون في دراسة علوم جديده فخرج كل شئ من العصور الوسطي
تم تحديد اتجاهات الموضة في هذه الفترة بشكل عام من قبل الطبقة الأرستقراطية والطبقات العليا. اعتمدت خزانة الأرستقراطية على شبكة واسعة من الخياطين وصانعي الحقائب وعمال الفراء ، والمطرزات وعمال الجلود لمواكبة أحدث الاتجاهات كان هناك فرق شاسع في الملابس بين الطبقات. لم تختلف المواد بل تختلف الأساليب حيث اختارت الطبقة السفلية انمط معين في ملابسهم بحكم الضرورة.

ترتدي الطبقات الدنيا الكتان وهو نسيج خفيف وبارد مشتق من نبات الكتان أو الصوف كان القطن قيد الإنتاج منذ العصور القديمة ، ولكن تم حظر استيراده وتصنيعه في صادرات إنجلترا.

تغيرت أنماط الملابس التي ترتديها النساء في عصر النهضة من سنة إلى أخرى ، لكن الأنماط الأساسية ظلت كما هي ارتدت النساء تنورة أكثر اكتمالاً تتدلى إلى الكاحلين كانت ملابس الطبقات العليا ثقيلة ومرهقة ، وقيّدت حركة مرتديها. ارتدت النساء من الطبقات الدنيا أنماطًا أقل سواء من أجل حرية الحركة ترتدي النساء من الطبقة الدنيا ملابس أكثر مرونة

تمتعت ملابس الرجال في هذه الفترة بمجموعة واسعة من الألوان. يرتدي رجال الحاشية سترات حمراء أو زرقاء أو ذهبية أو وردية أو خضراء مربوطة. جميعهم يرتدون قبعات حمراء ذات حواف دائرية

تطور الموضة في الثلاثينيات

تطور الموضة - الثلاثينيات

مرت صناعة الأزياء بالعديد من التغييرات خلال هذا العقد استجابةً للصعوبات الاقتصادية الشديدة في ذلك الوقت أصبحت الملابس المصنوعة في المصانع شائعة لأن الملابس يمكن إنتاجها بكميات كبيرة بأقل بكثير من الملابس المخصصة حسب الطلب.

شهدت الثلاثينيات ولادة وصعود الملابس الجاهزة وإنتاج أقمشة أرخص من صنع الإنسان أصبحت الموضة الآن متاحة لمعظم الناس ليس فقط القلة المتميزة وقد تم تصميمها وقصها وصنعها بشكل جميل كان الكثيرون ينظرون إلى الثلاثينيات من القرن الماضي على أنها “زمن التصميم” وشهدت العديد من التطورات التكنولوجية من الواضح أن هذا كان له تأثير على الموضه خلال هذا الوقت حيث أصبحت الملابس لجميع الطبقات تعبيرًا خارجيًا

الثلاثينيات كانت مليئة بالسحر والأناقة. تنوعت الملابس التي كانت ترتديها النساء من ملابس نهاريه وملابس مسائية واختلفت حسب المناسبات النهارية والمسائية
فكانت من بعض ملابس النساء فساتين متوسطة الطول وأكمام منفوخة وخصر بحزام

فساتين سهرة هوليوود القديمة كانت عباره عن فساتين عارية الذراعين بلا أكمام طويلة الطول
ملابس رياضية غير رسمية – شورتات تشبه التنورة وقمصان مخططة متماسكة. القبعات المترهلة والقبعات المائلة
والمعاطف الشتوية.

تطور الموضة في الاربعينيات

تطور الموضة - الاربعينيات

جاءت نهاية الثلاثينيات مع بداية الحرب العالمية الثانية. كما حدث في الحرب العالمية الأولى في عقد 1910 ، كان للحرب العالمية الثانية تأثير عميق على الموضة في النصف الأول من الأربعينيات ، وحتى بعد انتهاء الحرب.

كان لكل من فرنسا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة قصص أزياء مميزة خلال النصف الأول من الأربعينيات بسبب تأثير الحرب. بعد الحرب بدأت قصص الموضه هذه تتقاطع مرة أخرى مع وصول كريستيان ديور لوك الجديد بحلول الأربعينيات كانت فرنسا قد تأسست منذ فترة طويلة كمركز لتصميم الأزياء النسائية. ولكن مع ذلك احتلت القوات الألمانية باريس واستمر الاحتلال حتى أواخر عام 1944 فغادر بعض المصممين باريس في بداية الاحتلال ولكن بقي الكثيرون واستمروا في التصميم

وتصميم الملابس للمراه لمساعدتها على تحقيق المظهر كانت وظيفة النساء خلال الحرب العالمية الثانية هي العمل معًا والبهجة والعملية أكملت إكسسوارات الموضة في الأربعينيات من القرن الماضي ، مثل القبعات والقفازات وحقائب اليد والمجوهرات ، مظهرًا رائعًا ، بينما رسم المكياج الطبيعي ذو الشفاه الحمراء الزاهية وجهًا سعيدًا خلال الأوقات الصعبة.

تطور الموضة في الخمسينيات

تطور الموضة - الخمسينات

شهدت الموضة في الخمسينيات فجوة كبيره وواسعه أعطت أزياء النساء والفتيات الأولوية للأناقة والشكلية والاكسسوارات المتطابقة تمامًا. شهدت الملابس النسائية تغيرًا سريعًا مع مصممي الأزياء الجدد وتميزت المطبوعات والألوان الجديدة بمرح في الموضه لكل من الرجال والنساء.

فظهرت في هذه الحقبة فساتين ضيقة ضيقة وبدلات مفصلة وبناطيل جينز عالي الخصر وبلوزات ومعاطف في الشتاء وكعوب والقبعات الصغيرة و الحجاب وقفازات و قبعات واحزمه و حقيبة يد.

تطور الموضة في الستينيات

تطور الموضة - الستينيات

كان هناك الكثير من الحداثة التي استلهمتها في الستينيات بدأت الظاهرة الثقافية في عام 1955ولكنها بلغت ذروتها في أوائل إلى منتصف الستينيات. كانت ظاهرة ركزت على الشباب وتسليط الضوء على الموسيقى والموضه جلبت لنا فرقة البيتلز والتنورة القصيرة.

كانت ماري كوانت المصممة التي قادت الطريق التي افتتحت متجرها الأول في تشيلسي جذبت تصاميم كوانت البسيطة والملونة المراهقين والشباب الذين لديهم دخل أكثر من أي جيل من قبل. اختلفت عن المظهر الجيل لاكبر سنا الأكبر سناً.

تطور الموضة في السبعينيات

شهدت أزياء السبعينيات ألوانًا وأنماطًا تحتل مركز الصدارة كان لدى الرجال مجموعة من أنواع البدلات للاختيار من بينها ويفضلون البلدلات الملونة .

تطور الموضة في الثمانينيات

تطور الموضة - الثمانينيات

كانت الثمانينيات عقدًا من الأسلوب المميز والألوان والصور وكميات هائلة من الشعر المجعد. مع الاتجاهات التي تمتد من الجوارب الممزقة وسترات راكبي الدراجات النارية إلى التنانير الصغيرة ، كان هذا أحد أكثر العقود تميزا في الموضة.

تطور الموضة في التسعينيات

تطور الموضة - التسعينيات

كانت من بعض العناصر الشائعة من الملابس في التسعينيات: اطقم سوداء مع سترة كبيرة الحجم ، أحذية بكعب منخفض وبنطلونات رياضية ونانير ألوان سادة وقمصان حريرية و قمصان طويلة الأكمام.

تغيرت الموضة بشكل كبير إلى حد ما من بداية التسعينيات حتى النهاية بدأت أوائل التسعينيات تمامًا مثل عام 1989 ولكن بحلول عام 1993 ، كان مظهر عام 1991حتى الثمانينيات. ببساطة قام الجميع تقريبًا بتجديد أسلوبهم بالكامل بحلول عام 1994


أزياء عام 2000

تطور الموضة - ازياء عام 2000

في هذا القرن ، يقود الاقتصاد والربح الموضة. عنصر مهم آخر هو الراحة. 

حتى الآن ، كانت الدول الخمس التي قادت أكثر الأفكار والابتكارات عصرية هي أمريكا وبريطانيا وفرنسا واليابان وإيطاليا. كل العالم يتطلع إليهم للإلهام. ولكن اليوم ، تبرز دول في آسيا وأمريكا اللاتينية والشرق الأوسط وأفريقيا كأسواق رئيسية لصناعة الأزياء ، وتتغير الموضه لتلبية احتياجات هذه الجماهير المتغيرة ، ويحظى المصممون من هذه المناطق باهتمام عالمي.

الموضة السريعة ، ومنصات البيع عبر الإنترنت والمحلات التجارية ، والمستهلكون المهووسون بالهواتف المحمولة ، والمخاوف الأخلاقية والاستدامة ، والأسواق الناشئة هي كلمات السر لهذا القرن. هذه هي محركات تنبؤات الموضة في هذه الفترة.

خاتمة

كانت الفكرة الأساسية في دراسة تاريخ الموضة هي أن الموضة تتغير بشكل دوري نتيجة للثورة. كلما كانت هناك موضة قوية ، فهناك ميل لمعارضتها. ثم يتطور نمط يغير تمامًا النمط السابق على رأسه.

يريد الجميع اليوم أن يكون فريدًا ، تطور الموضة من كونها استجابة للتغيرات الثقافية إلى كونها انعكاسًا لفردية الشخص. لم يعد “التشكل” الاجتماعي هدف الموضة.

هناك شيء واحد شائع للموضة عبر القرون ولا يزال قائما حتى يومنا هذا – يستمر أصحاب الثروة والتأثير في الاحتفاظ بالقدرة على التأثير على مسار تاريخ الموضه. في وقت سابق كان أفراد العائلة المالكة ، واليوم هم المشاهير والشركات الكبرى والعلامات التجارية. لكن لعامة الناس رأي أكبر من أي وقت مضى في تاريخ تطور الموضة – فأذواقهم تقود سوق الموضة.

شاركت / جهاد السيد

f

السابق
فوائد الزنجبيل الصحية ..11 فائدة مثبتة علمياً وفقاً لأحدث الأبحاث
التالي
تعاني من المذاكرة ؟ 7 نصائح بسيطة لـ الدراسة الفعالة

اترك رد